عائشة الفلاتية

في بودكاست "دُمْ تَكْ" بنروي سيرة فنّانات عربيّات، موهبتهم جابتلهم وجعة راس بحياتهم، بس أنتجتلنا مخزون موسيقي منروّق فيه راسنا. في نيسان أبريل 2019 طلعت آلاء صالح على سيارة بيضا في نص الميدان في الخرطوم، ومن على منبرها البسيط ردّدت بأعلى صوتها هتافات صارت رمز للحراك الشعبي في السودان. بثوبها الأبيض، وحلقاتها الدهبية الي متل قرصين شمس، بتذكّرنا آلاء إنه من ألفين سنة، دم ملكات أو “كنداكات” الحضارة الكوشِيَّة في السودان لسه عم يمشي بعروق حفيداتهن. الصبية الي أحيت الأيقونات عن جديد، صارت هي بحد ذاتها أيقونة. اليوم بحلقتنا الأخيرة من الموسم الأول من دم تك، راح نحكيلكم عن أيقونة سودانية نسائية بسياق مختلف، مثّلت نضال نسائي بطريقتها الخاصة، وعاشت لتغني لاستقلال السودان. وكان اسمها عائشة أو عاشّة الفلّاتية. قصة هالحلقة اللي أنتجها فريق صوت، كتبتها عايدة قعدان وحرّرتها وأنتجتها فنّيًّا صابرين طه، وأخرجها صوتيًّا تيسير قباني، وبتقدملكم إياها رنا داود. رصيد الأغاني بحسب ظهورها: أنا حبوبتي كنداكة، من مظاهرات السودان أغنية البودكاست: لما بدا يتثنى، شيرين أبو خضر، دوزان عائشة الفلاتية، بلّال تزورني مرة مالو القمر، عائشة الفلاتية، أوكستر غنى يا طيور، عائشة الفلاتية سوداني الجوه وجداني، زنقار باقي لي يومين و أسافر، عائشة الفلاتية يا حنوني، عائشة الفلاتية Sam Maher, New York Handpan فتاة النيل، عائشة الفلاتية، تسجيل الإذاعة السودانية الليمون سقايتو علي، عائشة الفلاتية الليمون سقايته علي، بابكر قريب الله يوم الاستقلال، عائشة الفلاتية سمسم القضارف، عائشة الفلاتية Alsarah & The Nubatones, Soukura, It's Late


صوت