لا حليب في هذه المدينة: أطفال الموصل تحت الحصار والحرب

في غرب الموصل، حيث يشتد الحصار والعمليات العسكرية منذ أشهر، لا تستطيع الأمهات إرضاع أطفالهن طبيعيًا، ولا يجدن ما يملأن به زجاجات الحليب سوى الشاي الأسود أو الماء، بسبب انقطاع حليب الأطفال والمواد الغذائية في المدينة المحاصرة. في مركز التغذية العلاجية المكثفة في مستشفى القيّارة التابع لمنظمة أطباء بلا حدود جنوب الموصل، تكتظ الردهة بالأمهات والأطفال النازحين الذين يعانون نقص التغذية الحاد ومضاعفاته. استمعوا إلى قصص الأمهات ومشاهدات الأطباء هناك، في الحلقة السادسة من برنامج «الرحلة، حيث تأخذك الأزمة»، من إنتاج مجلة حبر الالكترونية ومنصّة صوت التي توفر مساحة صوتية من وإلى العالم العربي، وبدعم من وشراكة مع منظمة أطباء بلا حدود. In western Mosul, where the siege and military operations have intensified since February, there’s a heavy shortage of formula milk and other food supplies. Mothers are sometimes unable to breastfeed their children, and they find nothing with which to fill their milk bottles but sugary water and black tea. The Intensive Therapeutic Feeding Centre at the MSF hospital in Qayyara is packed with displaced mothers and their children who suffer acute malnutrition. Listen to testimonies from mothers and doctors there in the sixth episode of “The Journey, Where the Crisis Takes You”, a podcast co-produced by 7iber and Sowt, and supported through a partnership with Médecins Sans Frontières.


الرحلة